تساعية القديسة فوستين "رسولة الرحمة الإلهية"

lorette.shamiyeh 2 اسابيع تساعية,القديسة,فوستين,"رسولة,الرحمة,الإلهية"
تساعية القديسة فوستين

تساعية القديسة فوستين "رسولة الرحمة الإلهية"
(تذكار عيدها في ٥ تشرين الأول)

* اليوم السادس
"استمداد رحمة الله من أجل العالم"

+ قال يسوع للقديسة فوستين
يا إبنتي، لقد عطف قلبي على طلباتك. تقتصر وظيفتك وواجبك حتماً على الأرض على طلب الرحمة لكلّ العالم .ستضمين الصلوات والصوم والإماتات والتعب وكل الآلام إلى صلاتي وصومي وأماتتي وتعبي وآلامي حينئذ يتقوّون أمام أبي . إنّني أُقيمك مدّبرة لرحمتي

* الأخت فوستين 
يا إلهي، إنّني أدرك، رسالتي في الكنيسة المقدّسة. إنّ سعيي المتواصل هو أن أطلب الرحمة من أجل العالم. أوطّد اتّحادي بيسوع، وأقف أمامه كذبيحة تكفير عن العالم. لا يرفض لي الله شيئاً عندما أتضرع إليه بصوت ابنه. إنّ ذبيحتي هي كلا شيء بحدّ ذاتها، ولكن عندما أضمّها إلى ذبيحة يسوع المسيح تصير كُليّة القوة، وتتخذ قوة تهدئة الغضب الإلهي. الله يُحبّنا بإبنه. إنّ آلام ابن الله المبرحة تضع دائماً حدًا لغضب الله

+صلاة 
أنضمّ إليكِ، أيَّتها القديسة فوستين، في التضرّع من أجل الرحمة للعالم أجمع، ولا سيّما من أجل الخطأة وأيضاَ من أجل الكهنة والرهبان والراهبات لكي من خلال حياتهم في العالم يقودوا شعب الله في دروب الخلاص.
(أبانا، سلام والمجد)‎

 

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..