تساعية القديسة فوستين "رسولة الرحمة الإلهية"

lorette.shamiyeh 2 اسابيع تساعية,القديسة,فوستين,"رسولة,الرحمة,الإلهية"
تساعية القديسة فوستين

تساعية القديسة فوستين "رسولة الرحمة الإلهية"
(تذكار عيدها في ٥ تشرين الأول)

* اليوم الرابع
"سلوك الرحمة تجاه القريب"

+ قال يسوع للقديسة فوستين
يا إبنتي، أطلب منك أعمال رحمة منبثقة من حبك نحوي. عليك أن تبدي الرحمة لقريبك في كلّ مكان وزمان. يجب ألّا تتخاذلي أو تحاولي الإعتذار ، أو تعفي نفسك من ذلك. أُعطيكِ ثلاث طرق لتمارسي الرحمة نحو قريبك. أوّلاً بالأعمال، ثانياً بالكلام، ثالثاً بالصلاة. ففي هذه الدرجات الثلاث يكمن ملء الرحمة، وهي برهان قاطع على حبّك لي. بهذه الأساليب تمجِّد النفسُ رحمتي وتوقّرها.

* الأخت فوستين
يا يسوعي، إخترقَني تماماً حّتى أستطيعُ أن أعكَسك في كلِّ حياتي. قدّسني كي تكون لأعمالي قيمةٍ فائقةِ الطبيعة. إمنحني أن أحبَّ كل نفسٍ على السواء، وأشفقَ عليها، وأرأفَ بها. آه، يا يسوعي، يعكسُ كلُّ قّديس إحدى فضائِلك. أُريدُ أن أعكسَ قلَبك الرؤوفَ المليء رحمة؛ أريدُ أن أمّجدّه. يا يسوع، أطبع صورتك في قلبي ونفسي، فيصبح هذا الطابعُ ميزتي في هذه الحياةِ وفي الحياةِ العتيدة

+ صلاة 
أيَّتها القديسة فوستين، تَشَفَّعي لي أمام الربّ كي تتحول حياتي، أنا أيضاَ، إلى رحمة ممارَسَة تجاه القريب بالعمل والكلمة والصلاة. لتكُن عينيَّ وأُذُنيَّ وقدميَّ وقلبي رحومة.
(أبانا، السلام والمجد)

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..