+++الكاتب والإعلامي حمدي رزق :

lorette.shamiyeh 1 اشهر +++الكاتب,والإعلامي,حمدي,رزق,:
+++الكاتب والإعلامي حمدي رزق :

+++الكاتب والإعلامي حمدي رزق :
+ما يجرى في المنيا جد فاق الحد 
+ولا بد من تدخل رئاسي حاسم 
+ قضية منع أقباط قرية الفرن بالمنيا من الصلاة بأحد المباني الكنيسة المخصصة لذلك، 
+متساءلاً: هل إقامة الشعائر الدينية جريمة؟
+ أين المساواة إذن؟
+ نلجأ لسيادتكم مستغيثين لوقف تلك التصرفات التي تمارس ضدنا ومنعها".
+استغاث أهالى عزبة الفرن بالرئيس مباشرة، فليغثهم الرئيس ولينصفهم وليمكنهم من صلواتهم،
+ مشددًا بقوله: سيادة الرئيس ما يجرى في المنيا جد فاق الحد، 
+القضية ليست كنيسة مغلقة 
+أو منزلا ممنوعًا فيه الصلاة
+ أو تعرية عجوز في عرض الطريق، 
+كل هذه تفاصيل حزينة
+ يمكن لجمها بشيء من الحزم،
+ حذار يا ريس جار إشعال فتنة طائفية لم تر مثلها البلاد، +الحالة الطائفية المنياوية مثل بركان يتميز من الغيظ، 
+يقذف حممًا، يوشك أن ينفجر فينا إذ فجأة.
+ ليس خافياً الأدوار القذرة التي تلعبها أسماء محددة في تأجيج الحالة الطائفية،
+ هناك أياد قذرة في الإناء، 
+يجب ألا تترك المنيا لاجتهادات عرفية أو عائلية على طريقة "بيت العائلة"، لن توفر حلاً، لا تلمس خطورة الحالة التي باتت عليها قرى وعزب المنيا، 
+هناك من ينكش على الفتنة الطائفية بمنكاش طائفي، المنيا حبلى بحمل طائفي مخيف.
+ نحن بصدد مخطط سفلى قذر، 
+يستهدف فصم عُرى العلاقة الطيبة التي تجمع بين السيسي والمسيحيين، 
+ما يجرى في المنيا جد خطير 
+ويحتاج تدخلاً رئاسياً عاجلاً بإيفاد لجنة تقصى حقائق من وطنيين ثقات تتقصى الحالة المنياوية، 
+وترفع مقترحات حاسمة لقطع رأس الحية الطائفية.

 

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..