إبن نادين الراسي أنقذها من الإنتحار ثم ضربها

lorette.shamiyeh 3 اشهر إبن,نادين,الراسي,أنقذها,من,الإنتحار,ثم,ضربها
إبن نادين الراسي أنقذها من الإنتحار ثم ضربها

بطريقة صادمة وغير متوقعة، نشرت نادين الراسي مقطع صوتي لها وهي تبكي وتتحدث عن ضرب إبنها مارك لها، وسرقته لسيارتها وهروبه من البيت.

نادين الراسي التي طالما أشادت بإبنها مارك الذي يدرس الطب والذي تحرص على ان يكون رفيقها وصديقها في مناسباتها الاجتماعية، قالت في الفيديو إنها تعرضت للضرب من إبنها مارك بوجود شقيقيه، ملمحة إلى انها حاولت الإنتحار يوم الإثنين الماضي.

وقالت: "أنا الام التي ضحت كل السنوات الماضية من أجل مارك، ضربني في الشاليه وقال لي أنا أنقذتك من الموت.. يكتر خيرو مارك اللي شالني من الموت. طلباتهم صارت كثيرة ونظراتهم لي التي تشير إلى أنني مقصرة في حقهم".

وتابعت: "صعد بالسيارة وإنطلق مسرعاً. السيارة التي أشتريتها له كانت بثمن سيارتي التي بعتها. أنا نادين الراسي وهو يعتبر نفسه أنه أهم مني لأنه طبيب. لا أعرف من أفسده، وأنا أبكي بسبب هذه الخسارة. أنا إنتحرت يوم الإثنين الماضي وهو أنقذني من الموت، ويا ليتني مت قبل أن يضربني إبني".

كما طلبت من كل من يرى إبنها مارك يقوم بأفعال مشينة أن ينتبه إليه، وأضافت متوجهة بكلامها إلى إبنها: "أريدك أن تعيد لي سيارتي ولن أذكر من أين تأتي بالمال. سيارتك "الكروز" بإنتظارك وعليك أن تعيد لي سيارتي فوراً".

وكما قالت قاصدة مارك بكلامها: "هل لديه ذرة كرامة؟ إشتريت له سيارة وأنا قبلت بالمشي على الطرقات، وإحتفلت بعيد ميلاده الـ 21 قبل عد أيام. قبل عدة أيام أقفل الخط بوجهي واليوم وضع ركبته في صدري وضربني. جيسكار (زوجها السابق جيسكار أبي نادر) لم يفعل مثله. صحيح أنه أكل مالي ولكنه لم يضربني. من سوف يحاسب مارك والده وليس أنا".

وحمّلت نادين مسؤولية ما يحصل لفتاة إسمها ميا، كانت قد عرّفت عنها في وقت سابق على أنها خطيبة مارك، وتوجهت إليها بالكلام قائلة: "إذا كنت قد فرحت بما حصل الله يهنيكم.. مارك سوف يستمر في إستدانة المال والإهتمام بك".

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..