+++عودة الي الجذور

lorette.shamiyeh 1 سنة +++عودة,الي,الجذور
+++عودة الي الجذور

+++عودة الي الجذور
++" كيف يصنع الأنسان إرادة الله؟ "
++عظة قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني من دير الأنبا بيشوى بوادي النطرون في القداس الإلهي صباح - الاحد ٢٦ أغسطس ٢٠١٨ م... .٢٠ مسرى ١٧٣٤ ش

+ باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. تحل علينا نعمته وبركته من الآن وإلى الأبد آمين، هذا اليوم هو الأحد الثالث من شهر مسرى وشهر مسرى هو الشهر الأخير في السنة القبطية ويأتي بعده شهر صغير نسميه شهر او أيام النسرعلشان كدة الكنيسة بتحضرنا للسنى القبطية الجديدة والكنيسة وهي بتحضرنا بتخلي كل واحد فينا يراجع مبادئه ويراجع حياته على الأرض علشان كده النهاردة انجيل هذا الصباح بيسألنا سؤال
+من هو الذي يصنع أرادة الله؟
والسؤال ده سؤال مهم جدًا لحياة الانسان فينا أزاي الأنسان حياته تكون حياة مرضية أمام الله ويكون فيها تحقيق لمشيئته ولو جينا نسأل ورا السؤال ده ليه ربنا بيقولنا على السؤال ده من هو اخى وأختي وأمي إلا من يصنع إرادة الله
لان الهدف الأخير وراء كل وصية ان الله يعطينا دائمًا روح الفرح وروح السعادة الهدف اخر هدف عايزين نحققه من وراء الوصية هو أن أزاي الأنسان يمتلئ من الفرح ويحقق أراده الله
+دائمًا يقولوا الأنسان ثلاثة H
H__ head
H__ heart
H__ hand
+ومن خلالهم العقل والقلب واليد بيحقق الانسان إرادة الله ويحقق فرحه، انا عايز اختصر تفسير الرسالة.
الأنسان يملك قلب وعقل ويد وهما دول كل الانسان، أزاي عقلي يفرح أزاي قلبي يفرح وأزاي أيدي تفرح ؟؟
كنيستنا بتعلمنا إجابة على هذا السؤال اللي له ثلاثة مصادر أن الانسان يفرح بها باستمرار.
+ المصدر الأول: العقل ويفرح بالكتاب لمقدس "الوصية"
أول مصدر يفرح عقل الأنسان باستمرار ويخلى عقله دائمًا في حالة من البهجة هو من الكتاب المقدس الوصية، كل ما عقلك يمتلئ بالوصية كل ما تصير أفكارك مفرحة كلامك مفرح شعورك الداخلي يصير مفرح وده اللي خلى الأنجيل لمعلمنا بولس الرسول يقولنا ايه جميلة " فَقَطْ عِيشُوا كَمَا يَحِقُّ لإِنْجِيلِ الْمَسِيحِ " آية (في 1: 27) ودي الآية الوحيدة اللي في الأنجيل بتبدأ بكلمة فقط وخلى فكرك وحياتك كلها مليئة بالوصية وكلمة الأنجيل وهذا يضيف عليك نوع من السعادة والبهجة او نوع من الفكر المستريح دائما ، وأحيانًا في انسان يكون عنده أفكار متعبة ومؤلمه لكن كل ما عقلك يبقى مليان بالوصية والانجيل ده يخليك في حالة من السعادة وهذا مصدرك الأول انك تأخذ في الأنجيل باستمرار وتخلى عقلك فرحان .
+المصدر الثاني: قلبك ويفرح بالصلوات
القلب له حالة خاصة لأن قلبك محدش شايفه غير ربنا والقلب اللي قال عليه في الوصية "
يا أبنى أعطنى قلبك يعنى كل أعضاء جسمنا ربنا عايز يشوف فيها القلب بس القلب شكله ايه طب القلب يفرح بأية ؟؟
فرح القلب يأتي من خلال الصلاة، القلب مثل المحظة تتقابل فيها أنت ومسيحك فقط وهذه مقابلة خاصة وفردية يعنى أنت تستطيع أن ترى مسيحك في قلبك والمقابلة خاصة جدا وعلى رأى عروس النشيد لما بتقول " أَنَالِحَبِيبِي وَحَبِيبِي لِي " نش 6: 3، وهذه الخصوصية دي لازم تكون في مكان خاص جدًا والمكان الخاص جدًا عند كل أنسان وذلك المكان هو" قلبه "ولا ينازعه فيه أحد علشان كده أملئ قلبك بالصلوات وكنيستنا فيها صلوات كثيرة حلوة أملأ قلبك بالصلوات وعندنا صلاة بكلمة واحدة "كيرياليسون" وعندنا صلاة جملة "يارب ارحمني انا الخاطئ "
وعندنا صلاة paragraph زي صلوات المزامير اللي بنصليها في الأجبية وعندنا صلوات بالموسيقى زي الالحان والتسابيح وعندنا صلوات بنستخدم فيها حركة أيدينا "قدوس الله، قدوس القوى،قدوس الحي الذي لا يموت"وهذا شكل من أشكال مشاركة كل الجسد في هذا الفرح عايز تفرح أملا قلبك بالصلوات ردد صلواتك اشترك في الصلوات في التسبحه في المدائح في القداسات وفي الالحان.
+المصدر الثالث: اليد وتفرح بالخدمة
اليد تفرح لما تخدم الأخرين افرح بالخدمة لما تخدم الاخرين وكل ما الانسان يمتد في حياته ويخدم أخرين يمتد في حياته للأخرين وكل ما الانسان يعيش لنفسه بس يبقى عنده شكل من أشكال الأنانية ولا يفرح لان الله لما خلق الانسان خلقه علشان يعيش في وسط مجتمع حتى اللي بيترهبن بيعيش وسط مجتمع الدير او مجتمع الخدمة او مجتمع الكنيسة أو مجتمع اللي أنا عايش فيه او المدينة اللي عايش فيها او الإنسانية كلها ، اخدم بكل طاقتك وكل ما الانسان يخدم ويفكر يقدم للأخرين كلمه حلوة او عمل جميل أي شيء المهم ان يخرج من ذاته فيمتلئ بالفرح انت محتاج الثلاثة دول ،والله يعطينا جميعنا على اختلاف مسؤوليتنا شيك كده اسمه 24 ساعة كل يوم لكل شخص 24 ساعة كلنا زي بعض لكن الفرق يأتي في الاستخدام في أنسان بيصرف ال24 ساعة في لا شيء لكن في واحد بيقول أنا هعطى وقت لعقلي يمتلئ بالأنجيل علشان افرح وأدى وقت لصلواتي علشان قلبي يمتلئ بروح الصلاة وأفرح وأعطى وقت لأيدي علشان أروح وأخدم أخرين فتصير حياتي فرحانه وهؤلاء الثلاثة هم ثلاثة مصادر وثلاثة مواقع تملئ حياتنا كلها بالفرح ولما تبقى انت فرحان ساعتها هتقدر تعيش مشيئة الله بمنتهى السهولة والبساطة علشان كدة من فضلك خد بالك خلى عقلك فرحان بإنجيلك وخلى قلبك فرحان بصلواتك وخلى ايدك فرحانه بخدمتك للأخرين ولما نعمل ده ونتعلمه ونعيشه في سن الشباب اللي أنتم فيه نقدر نبنى حياة جيدة وحياة قوية علشان المستقبل ربنا يحافظ عليكم ودائمًا حياتكم تكون مليئة بالفرح لألهنا كل المجد والكرامة من الأن والى الأبد أمين .

أبحث عن ..

اعلي المشاهدات