ترامب-جيت

lorette.shamiyeh 1 اشهر ترامب-جيت
ترامب-جيت


ترامب-جيت
القصة الكاملة لمعضلة دونالد ترامب الحالية .. هذه مختصر الحكاية لان الخوض فى التفاصيل المرعبة يحتاج الى كتاب كامل ..
منذ الشهور الاولى لوصول دونالد ترامب للحكم برزت قضية التدخل الروسي فى الانتخابات الامريكية .. كان وصول ترامب للحكم مفاجاة مرعبة للاوساط السياسية و المثقفة فى امريكا حتى ان افتتاحية النيويورك تايمز كانت مخيفة .. كان العنوان الاساسي لها " دونالد ترامب وصل لسدة الحكم .. كلمات لم نكن نتمنى ابدا ان نكتبها " ..و لان ترامب بالاساس ليس سياسيا بل تاجر فقد اختار تصادم فى شدة الغباء مع الاعلام الامريكى و وصفه بالمزيف حتى انه فى احد مؤتمراته الاولى بعد الوصول للحكم طرد مراسل CNN .. صار ترامب عدوا صريحا للاعلام الامريكى و هو الة جبارة يمكنها اكتساح الاخضر و اليابس بلا مبالغة .. ثم ظهرت اولى التقارير التى تذكر ان المخابرات الامريكية و مكتب التحقيقات الفدرالي تحقق فى تقارير تبدو حقيقية عن تورط روسي مؤكد فى التاثير على نتيجة الانتخابات و تسهيل وصول دونالد ترامب للحكم .. و لان الاعلام لا يطيقه تلقف الاخبار و اقام الدنيا و لم يقعدها .. صار ترامب حديث الصباح و المساء .. ثم ظهر الخيط الاول .. جيمس كومي .. مدير ال FBI .. معضلة كومى انه قبيل الانتخابات بايام قليلة تسبب فى هبوط شعبية هيلاري كلينتون بشدة عندمت اصدر تقريرا يشير الى احتمالية تورط هيلاري فى مراسلات رسمية مع الروس قد تضر بالامن القومى و عاد بعد الانتخابات و نفى ذلك التقرير و اعتذر بشدة لهيلاري على ما فعله . المهم ان الجميع موقن بان ما فعله كومي احد اسباب خسارة كلينتون . المعضلة اذا انه لا احد يمكن ان يصدق بعد ذلك ان كومي قد يكون عدوا لترامب لانه احد اسباب وصوله للحكم . فوجيء الجميع باقالة جيمس كومي من ال FBI .. ثم ظهر كومي و هاجم ترامب بضراوة ناعتا اياه بالكذب و التواطؤ و انه طلب منه حرفيا ايقاف التحقيقات فى التدخل الروسي و نشر كتابا مزلزلا يقصف ترامب بكل السبل .. و هنا سيتضح كيف تعمل دول المؤسسات لا الافراد .. الكونجرس الذي يحوز اغلبيته الجمهوريين قرر تعيين المحقق الخاص روبرت موللر لاستقصاء الامور بكل الطرق الممكنة .. و لم يصمت ترامب .. هاجم مولر و لجنته .. و صمت مولر الذي يبدو كثعلب حقيقي .. و فى تلك الاثناء الملتهبة دوت القنبلة الجديدة .. ظهر مدير المخابرات الامريكية الاسبق ليقول انه يؤمن تماما ان روسيا تملك اشياء سوداء مخزية تبتز بها ترامب و تتحكم به تماما .. و هنا وجد مولر انه فى تحقيق مخيف . هذه شهادة اعلى رجال امن فى الولايات المتحدة مديرا ال FBI و ال CIA و ايقن مولر ان الامور ستزداد سوءا و هو ما كان ..
ظهرت اربعة هدايا لمولر فى وقت واحد تقريبا ..
جورج نادر .. ستورمي دانيالز .. كامبريدج اناليتيكا .. الجاسوس الاليكترونى الروسي الغامض ..
جورج نادر هو رجل اعمال امريكي من اصول لبنانية سبق سجنه فى التشيك لارتكابه اعمال جنسية مشينة ضد اطفال . لديه علاقات متشعبه بالعديد من دول الشرق الاوسط خاصة الكيان الصهيونى و نتنياهو صديقه الصديق . منذ عام 2016 بدا نادر يقدم نفسه على اساس انه مستشار ولى عهد ابو ظبي . ظهر وقتها تقرير لم يلفت الانتباه كثيرا بشان ترتيب لقاء سري بين ترامب و بوتين فى سيشل برعاية نادر .. تلقف مولر التقارير و قبض على نادر و حقق معه و هاله ما ادرك .. لم تكن روسيا فقط هى من تدخلت فى الانتخابات . كان الاراضى الامريكية مرتعا للجميع .. ثم ظهرت ستورمي دانيالز ممثلة الافلام الاباحية التى ادعت ان مايكل كوهين محامي ترامب دفع لها اموال كبيرة لتخفى علاقتها الجنسية مع ترامب قبيل الانتخابات و هى جريمة خطيرة فى القانون الامريكي و انكر ترامب و نعتها بالكاذبة قبل ان يتراجع لاحقا . و صارت دانيالز ضيفة مستمرة فى كافة القنوات الامريكية تحكى باستفاضة كل التفاصيل المشينة عن علاقتها بترامب و اتسعت فضيحة ترامب .. ثم ظهر تقرير استخباراتى يؤكد ان احد اشهر الهاكرز الروس تدخل فى الانتخابات الامريكية ثم تاكد ال CIA من هويته . ضابط فى المخابرات الروسية ثم اتضح الاخطر .. انه تواصل مع حملة ترامب قبيل الانتخابات .. و ازداد الطين بلة بظهور فضيحة كامبردج اناليتيكا .. و هى شركة ذات شهرة عالمية تعمل فى مجال الانترنت و مواقع التواصل و اصدرت بيانا رسميا تؤكد تورطها فى التاثير فى الانتخابات الامريكية باقتحام ملايين حسابات فيس بوك فى امريكا و كانت فضيحة لفيس بوك و خسر يومها 10 مليارات دولار من راس ماله السوقى و جرت جلسة استماع لزوكنبرج فى الكونجرس و بدا متوترا قلقا الخوف يدبغ وجهه المتعرق و اعتذر للشعب الامريكي .. و ادرك روبرت مولر وقتها من ملايين الصفحات للتقارير التى يتابعها اعضاء لجنته ان هذه جريمة غير مسبوقة فى تاريخ امريكا لم تصنعها روسيا وحدها بل الكثيرين و ان المال نجح فى شراء الامن القومى الامريكى و ان الاختراق الامنى على مستوي الاعلى فى امريكا مخيف .
ثم ظهر تقريرين ايقن بعدها مولر انه امام جريمة تواطؤ كاملة تصل الى حد الخيانة العظمي ..
التقرير الاول يوضح ان جاريد كوشنر صهر ترامب و مستشاره اليهودي الشاب المتعصب للكيان الصهيونى اطلع على تقرير ارسلته المخابرات لترامب بان العشرات من امراء الاسرة الحاكمة فى السعودية ارسلوا تقريرا للمخابرات الامريكية يبدون رفضهم لوصول محمد بن سلمان لسدة الحكم .. فما كان من كوشنر بعد قراءة التقرير مباشرة الا ان طار بنفاثة صوب اوروبا و منها للرياض التى وصلها فجرا فقابل بن سلمان ساعتين قبل ان يعود لامريكا دون توقف و بعدها بعدة ساعات جري توقيف الريتز كارلتون الشهير لامراء المملكة . كانت كارثة على اثرها قررت المخابرات الامريكية دون الرجوع لترامب تخفيض التصريح الامنى لكوشنر و عدم السماح له بقراءة تقارير امنية من الدرجة الاولى مقدمة لترامب و قررت فتح تحقيق عميق بخصوص جاريد كوشنر ..
اما التقرير الثانى الذي صعق مولر كان بخصوص ريكس تيلرسون وزير الخارجية الامريكي الاسبق .. و تيلرسون رجل شديد المهابة و الاحترام و الوطنية فى اوساط صناعة القرار الامريكية . اشار التقرير ان تيلرسون احبط غزو سعودي بحرينى بري لقطر فى اعقاب الازمة الخليجية مباشرة و ان تيلرسون هدد ترامب و كوشنر ان هذا لو حدث ستكون كارثة كبري للخليج و امريكا . بعد ان سقط مخطط كوشنر لاجتياح قطر تسرب تقرير جديد ان جورج نادر اوعز الى اليوت برودي مستشار ترامب باقالة ريكس تيلرسون و تعيين مايك بومبيو وزير للخارجية و جون بولتون مستشار للامن القومى و هما معروفان بعداء كبير لايران و تركيا و محبة كبيرة للكيان الصهيونى . 
صار مولر يوقن ان التواطؤ وصل الى حد مشين و ان حلقات صنع القرار فى امريكا مخترقة على كافة المستويات و واكب هذا ماساة قمة ترامب بوتن فى هلسنكي التى اسماها الامريكان قمة الخيانة .
صار الوضع ماساويا فى واشنطن ..
اول امس و بعد تحقيقات لعام و نصف ايقن مولر انه لم يعد الانتظار ممكنا فى مستنقع الخيانة هذا ..
تلقى ترامب طعنة نجلاء قاتلة من محاميه مايكل كوهين الذي رتب صفقة مع مولر للنجاة بنفسه سينال على مقتضاها 5 سنوات فى السجن بعد ان سلم ترامب تماما و اقر بكذبه بايعاز من ترامب و هاجمه ترامب بضراوة و اصدر محامى كوهن بيان فجر الامس هدد ترامب علانية بان كوهين بامكانه تقديم معلومات اضافية بامكانها الاضرار الشديد بترامب..
ثم كانت الطامة الكبري فى نفس اليوم بادانة بول مانافورت مدير حملة ترامب الانتخابية بالعديد من التهم قد يحصل بسببها على 10 اعوام فى السجن .
و بدا مولر متحكم و مسيطر تماما و ظهر و قد اعد الفخ كاملا و لم يعد بامكان احد ايقاف خطته .
و ظهر ترامب بالامس مرعوبا . و للمرة الاولى يهدد بان عزله سيدمر الاقتصاد العالمي و سيؤدي للفوضى ..
و لم يعره مولر انتباها . فهذا الثعلب كمن حتى صارت خطته كاملة ..
هل سيعزل ترامب .
نعم . اظن ذلك .
لماذا سيعزل و ما هى تداعيات اللحظة الرهيبة الحالية فى السياسة الامريكية .
ساخبركم فى مقال اخر تفصيلى لان هناك لحظة فارقة فى التاريخ الانسانى الحديث تتشكل ..

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..