حكمة اليوم

lorette.shamiyeh 2 اشهر حكمة,اليوم,
حكمة اليوم

حكمة اليوم 
خطة الخلاص

هل تعلم لماذا نرفض فكرة الموت ؟
لأن الإنسان بالطبيعة الأولى لم يخلقه الله ليموت، بل الإنسان اشترى الموت بتلك الخطيئة الأصلية بكبريائه وعصيانه وصية الله. 
الله خلقنا كاملين، جسد جميل بحالة النعمة لا نعرف التعب أو الجوع والعطش والوجع.. ولا حتى الموت؛ بل كنا لننتقل من هذه الحياة بالنفس والجسد الى الحالة النهائية في النعيم الأبدي الأجمل بعد، من ذلك النعيم الأرضي. ولذلك هناك قيامة الأجساد بعد نهاية العالم.

وضع الله خطة لخلاصنا وذلك من فيض حبه لنا، واسم الخطة مريم والصليب والقربان. خطة خلاصية من خلال مريم وبالصليب ليبقى معنا بالقربان حتى النهاية.

لم يُلغِ الله الموت الذي يعيش الإنسان بظله منذ تلك اللحظة، والذي أصبح أقوى من الحياة، إنما بقوته تعالى اللامحدودة قهر الموت بالموت ووهبنا نحن الذين أصبحنا فانون، الحياة الأبدية حتى في القبور. 
أي وبمعنى آخر عندما قاصص الله الإنسان ب"موتا تموت" فقد قاصص ذاته أيصا بمجيئه ليموت عنا كي يدفع ثمن خلاصنا.. لأن الله عادل! وعدله يستوجب موته أيضا.

فاجهد إذا أيها الإنسان ألا تخسر تلك الفرصة الثانية الأبدية، والأهم أحبب هذا الإله الرائع جدا من كل قلبك وعقلك وقوتك فوق كل شيء.

والله معكم

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..