قصة قصيرة :

lorette.shamiyeh 4 اشهر قصة,قصيرة,:
قصة قصيرة :

قصة قصيرة :
عاشت بنت كسيحة ، لاتتحرك ولا تمشى ولا تلّوح بايديها لمدة 30 سنة ، واجمع الاطباء انها ستعيش طول حياتها كسيحة وهى لا تنمو ولا تكبر ، فان وزنها وعمرها 30 عاماً لم يزد عن 20 كيلو . وكانت امها تقوم مقام الساقين والذراعين : كانت تطعمها ، وتمشط شعرها وتعطيها الحب والحنان . وفجأة ماتت الام !! تطلعت الفتاة الحزينة الى السماء وقالت خذنى يارب ؟ لقد كانت امى كل شئ ، فكيف اتحرك وحدى ؟! كيف امسك بطعامى ؟! كيف ؟! وكيف ؟! اننى اؤمن بك ياربى واؤمن انك لا ترضى لى هذا المصير !!
يقول الدكتور كينت سيمو ( وهو من اكبر اطباء انجلترا فى ذلك الوقت) فى تقريره الرسمى الذى رفعة الى جمعية الاطباء فى انجلترا : 
" وهنا حدثت المعجزة !! لقد بدأت السيقان فى النمو ، والذراعان تتحرك ، وبدأ جسم الفتاة الصغيرة فى النمو ، وطالت قامتها فى 3 أشهر 42 سم . وبدأت تتحول الفتاة الكسيحة الى فتاة عادية ، وبعد ان كانت سجينة فى غرفتها لا تستطيع الجلوس ، استطاعت ان تغادر قريتها الصغيرة ، واستطاعت ان تمشط شعرها امام المرآة ...!! "
ان قصة الفتاة الكسيحة ( ممليتا فلويد) كانت حديث اطباء العالم ، وكانوا فى حيرة ويقولون ان هذه اغرب معجزة فى القرن العشرين .
لقد لجأت هذه الكسيحة الى الله فعوضها عن امها . أخذ الموت امها فاعطتها السماء حياة جديدة 
" إن أبي وأمي قد تركاني والرب يضمني " ( مزامير 27 : 10)

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..