تذكار القديس بنديلايمون (أسيا) الشهيد

lorette.shamiyeh 2 اسابيع تذكار,القديس,بنديلايمون,(أسيا),الشهيد
تذكار القديس بنديلايمون (أسيا) الشهيد

٢٧ تموز
تذكار القديس بنديلايمون (أسيا) الشهيد
شفيع الأطباء والصيادلة 
والذين تعرضوا للحوادث والوحيدين

كان هذا البار من مدينة نيكوميدية. ابن رجل وثني وجيه. اما امه فكانت مسيحية، ماتت وهو صغير السن. فأتقن بنديلايمون درس الطب وبرع فيه. ثم تعرف بكاهن قديس اسمه ارمولاوس واخبره ان امه كانت مسيحية وانه هو وثني على دين ابيه. فأخذ الكاهن يرشده ويبين له ان خدام المسيح هم اطباء النفوس يرشدونها الى معرفة الحق، وهذا ما يعجز عنه اطباء الاجساد. فكان لهذه الامثولة تأثيرها في قلب بنديلايمون فاعتمدَ وهدى اباه الى الايمان بالمسيح اذ ارجع البصر لاعمى امامه. وحطم اصنامه، ثم توفي تاركاً لابنه بنديلايمون جميع ما يملك. فأطلق القديس عبيده وباع املاكه وتصدق بثمنها على الفقراء.
وكان يطبب الفقراء مجاناً، ويرد الخطأة الى التوبة بصلاته، فأمه الناس افواجاً. فحسده الاطباء ووشوا به الى مكسيميانوس فاستحضره الى نيكوميدية، فوجده ثابتاً في ايمانه، فأمر بأن يعلق ويحرق بالمشاعل. فظهر له المسيح وشجعه وأطفأ النار عنه فسأله الملك: بأية قوة تصنع المعجزات؟ - اجاب القديس: بقوة يسوع المسيح الاله الحق. وان لم تصدق فأحضر كهنة اصنامكم وادع مريضاً وليستغيثوا هم باصنامهم. وانا استغيث بيسوع المسيح، فالاله الذي يشفي المريض يكون هو الاله الحقيقي. فأتوا بمخلع. فقدم كهنة الاصنام الذبائح واخذوا يستغيثون بالههم فلم يكن من يجيب. ثم جاء القديس وصلى على المخلع واخذه بيده وقال له:" قم باسم يسوع المسيح" فقام لساعته ومشى، فدهش الحاضرون، وآمن منهم كثيرون. اما الاطباء وكهنة الاصنام فازدادوا حنقاً وغيظاً وقالوا للملك: ان لم تهلك هذا الكافر بطلت عبادتنا واضمحلت معبوداتنا. فأمر بان يبسط الشهيد على آلة مسننة باظفار من حديد مزقت لحمانه وهو صابر يشكر الله. ثم القوه في مرجل مملوء رصاصاً مذاباً فحفظه الرب وجمد الرصاص. ثم طرحوه للوحوش فآنسته وربضت عند قدميه كأنها حملان. فأمر الملك بقطع رأسه فنال اكليل الشهادة في السنة 303. صلاته معنا. آمين!

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..