معجزة إلهية تنقذالفنانة ماغي بو غصن قبل دقائق من

lorette.shamiyeh 2 اسابيع معجزة,إلهية,تنقذالفنانة,ماغي,بو,غصن,قبل,دقائق,من,
معجزة إلهية تنقذالفنانة ماغي بو غصن قبل دقائق من

معجزة إلهية تنقذالفنانة ماغي بو غصن قبل دقائق من 
يوم الجمعة في 13 تموز حوالي الساعة 11 صباحاً كان مقدراً للفنانة ماغي أبو غصن أن تخضع لعملية دقيقة جداً في الرأس تستغرق 5 ساعات على الأقل وغير مضمونة نتائجها بسبب كيس دم كان يضغط على دماغها...
وفي اللحظات الأخيرة قبل العملية تم إلغائها لأنه تبيّن بأن القديس شربل قد سبق الجراح والطبيب المعالج الذي ألغى عمليّة الفنانة ماغي بو غصن...
كيف ذلك؟
بعد دخولها غرفة العمليات وخضوعها للتخدير الكامل، قرر الطبيب المشرف على علاج الفنانة ماغي بو غصن عدم إخضاعها لعملية جراحية لأنها لم تعد بحاجة لها، كما اخبر عائلتها والمقربين منها، وقال لهم إن الصور الجديدة التي أجريت لها أكدت عدم حاجتها للجراحة.

عند الساعة الـ 11:11 أكد مصدر المقرب من الفنانة ماغي بو غصن أنها بجاحه إلى الجراحة لإستئصال "شيء ما" من الرأس، بحسب ما أكد الطبيب الذي بنى حكمه على صورة أجريت لها، كما قال أيضاً أن الجراحة سوف تستغرق عدة ساعات وبأنها دقيقة ولكنها ليست خطيرة.

وعند الساعة 2:47 أكد المصدر نفسه أن الطبيب ألغى العملية بعد أن ابلغهم أن ماغي لم تعد بحاجة للعملية، بناء على صورة جديدة خضعت لها.

وأوضح المصدر" كنا على أعصابنا طوال الأيام الـ 10 الماضية. اليوم كان مقرر أن تخضع ماغي للعملية وبالفعل، تم تخديرها تخديراً كاملا ودخلت غرفة العمليات ولكنها ما لبثت أن غادرتها بعد ساعة واحدة. الطبيب قال لنا أنها لم تعد بحاجة للعملية، بحسب الصور الجديدة التي خضعت لها، على عكس ما كان قد تبيّن له من خلال الصور السابقة".
وأضاف المصدر نفسه " نحن نعيش صدمة كبيرة وما حصل مع ماغي لا يمكن أن يحصل في مسرحية أو مسلسل أو فيلم. "يكتر خير الله لأنه حماها". أما بالنسبة إلى علاجها فأنه سوف يتم من خلال تناول بعض الأدوية وهي لم تعد بحاجة على الإطلاق للعملية أو لإستئصال شيء من رأسها".
وكتبت ماغي بعدما جرى لتوضح لجمهورها آخر تطورات حالتها الصحية، حسب موقع في الفن.
وكشفت ماغي أنها في الدقائق الأخيرة قرر الطبيب ألا يجري العملية الجراحية لعدم الجاحة لها، مؤكدة أن مصير الإنسان يتغير في دقائق.
ولوحظ أن صورة القديس شربل لم تفارق ماغي بو غصن على فراش المرض، وهو ما ظهر في اللقطة المنشورة من غرفة المستشفى.
شكراً لك يا مار شربل وشكراً لصلوات وشموع المؤمنين والمحبّين، آمين.
هلّلويا، تبارك الله بقديسيه.

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..