تساعية القديسة حنة

lorette.shamiyeh 2 اشهر تساعية,القديسة,حنة,
تساعية القديسة حنة

تساعية القديسة حنة 
والدة العذراء أم الله

* اليوم الثامن:

كان القديسان يواكيموحنّة يقاسمان دخليهما السنوي ثلاثة أقسام: الأول للهيكل، والثاني لمعاشهما، والثالث للفقراء. وكان لهما من العطف والمحبة ما يدفعهما إلى مساعدة أي فقير بائس. لذلك باركهما الله. والقديسة الرؤوفة حنّة لا تزال، وهي الآن في السماء، تعالج الشقاء فتشفي المرضى وتردّ الخطأة إلى التوبة، وتساعد كل محتاج. فلنلجأ دائمًا إلى القديسة الرؤوف حنّة لنتحلّى بالمحبة الأخوية، إذا شئنا أن نرضى هذه الأم الحبيبة.

يا قديسة حنّة، يا جدّة يسوع، صلّي لأجلنا نحن الخطأة الآن وفي ساعة موتنا آمين. (9 مرّات)

+ صلاة
تذكّري، أيتها القديسة الرؤوف حنّة، يا من اسمك معناه النعمة والرأفة، انه لم يُسمع قط أن أحدًا التجأ إلى حمايتك، وطلب منك المعونة أو المساعدة، فعاد مخذولًا. وهذه الثقة تدفعني أيتها الأم الرؤوف والحنونة، إلى أن ألتجئ إليك وأنطرح على قدميك طالبًا حمايتك، أنا الخاطئ، وأتجاسرعلى الشخوص أمامك، رازحًا تحت عبء الخ

فيا أيتها القديسة حنّة، يا والدة العذراء البريئة من كل دنس، لا تغفلي عن صلواتي، بالأخص التي أرفعها إليك ملتمسًا (...) بل أصغي إليها وتنازلي واستجيبيها آمين.

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..