تساعية القديسة حنه

lorette.shamiyeh 3 اشهر تساعية,القديسة,حنه
تساعية القديسة حنه

تساعية القديسة حنه
والدة العذراء أم الله

* اليوم السادس

كان القديسان يواكيم وحنّة كغيرهما من أبناء إسرائيل، يرغبان رغبة شديدة في أن يبار الله زواجهما، ويرزقهما ولدًا. وقابلت السماء صلواتهما بالسكوت كأنها لا تسمعهما. وبدلًا من أن يستسلما لليأس اندفعا، مدّة عشرين سنة، مرارًا وتكرارًا إلى الابتهال والصوم والصدقة، حتى أنعم الله عليهما بالعذراء الكلّي قدسها. فلنتعلّم من ذلك بأن الصلاة المتواضعة والواثقة والمتواصلة لا بدّ من أن تُستجاب بما هو أحسن وفاقًا لوعد المسيح عندما قال: "أطلبوا تجدون".

يا قديسة حنّة، يا جدّة يسوع، صلّي لأجلنا نحن الخطأة الآن وفي ساعة موتنا آمين. (9 مرّات)

تذكّري، أيتها القديسة الرؤوف حنّة، يا من اسمك معناه النعمة والرأفة، انه لم يُسمع قط أن أحدًا التجأ إلى حمايتك، وطلب منك المعونة أو المساعدة، فعاد مخذولًا. وهذه الثقة تدفعني أيتها الأم الرؤوف والحنونة، إلى أن ألتجئ إليك وأنطرح على قدميك طالبًا حمايتك، أنا الخاطئ، وأتجاسرعلى الشخوص أمامك، رازحًا تحت عبء الخ

فيا أيتها القديسة حنّة، يا والدة العذراء البريئة من كل دنس، لا تغفلي عن صلواتي، بالأخص التي أرفعها إليك ملتمسًا (...) بل أصغي إليها وتنازلي واستجيبيها آمين.

+ أيتها القديسة الرؤوف حنّة، صلّي لأجلنا. (3 مرّات)

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..