عامية انطلياس

lorette.shamiyeh 3 اسابيع عامية,انطلياس,
عامية انطلياس

عامية انطلياس 
في مناسبة عيد مار الياس الذي يصادف الجمعة نستذكر صفحات من التاريخ 
في السابع من حزيران ١٨٤٠ اجتمع اللبنانيون من كل طائفة وصوب في كنيسة مار الياس – انطلياس، واقسموا اليمين للتآخي الطائفي والديموقراطية، وانطلقوا في ثورة ضد الامير بشير الشهابي الكبير.
وهنا نصّ اليمين المقدسة للوثبة الشعبية، العامية الثانية، كما جاء في المنشور:
"لقد اقسمنا على استعادة استقلالنا أو نموت في هذا السبيل".
نصّ قسم العاميّة: "انه يوم تاريخه قد حضرنا الى ماري الياس انطلياس نحن المذكورة اسماؤنا بوجه العموم من دروز ونصارى ومتاولة واسلام المعروفين بجبل لبنان من كافة القرى واقسمنا اليمين، على مذبح القديس المرقوم بأننا لا نخون ولا نطابق بضرر احد منا بل يكون القول واحدا. ونحن جمهور الدروز اذا حدث منا خلل نكون بارين من شركة الدروز والخطوط الخمسة وبارين من ديانتنا وتكون نساؤنا طالقة من السبعة المذاهب ومحرمة علينا من كافة الوجوه. ويشهد علينا القديس ماري الياس ويكون خصمنا. ونحن جمهور النصارى الذي يخون منا لا يكون له موتة على دين المسيح".
المقرّ بما فيه،
جمهور الدروز في جبل لبنان ونصارى ومتاولة واسلام بوجه العموم. صحّ.
"انه حضروا المدوّنة اسماؤهم اعلاه واقسموا اليمين على مذبح القديس مارالياس بحسبما هو محرر اعلاه حرفيا. وللبيان حررنا بيدنا هذه الشهادة في 7 حزيران 1840.
كاتبه:
القس اسبيريدون عراموني خادم مار الياس – انطلياس.
... وجاء في المنشور الموزع في اليوم الثاني للعامية 8 حزيران 1840:
"ليرقد بسلام رفات اخواننا الذين استشهدوا في سبيل الحرية".

Image may contain: indoor
Image may contain: one or more people
Image may contain: text
Image may contain: one or more people and people on stage

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..