تساعيّة مار الياس الحيّ

lorette.shamiyeh 3 اشهر تساعيّة,مار,الياس,الحيّ
تساعيّة مار الياس الحيّ

تساعيّة مار الياس الحيّ
تذكار عيده في 20 تموز

1. أيّها الإله القدير. يا من أقمتَ لهداية شعبك إسرائيل إيليّا النبي ودرّعته بقوّتك الإلهيّة، فحارب تحت رايتك الملوك الأشرار وكهنة البعل الأغرار فانتصر عليهم وأرجع شعبك إلى طاعتك، تنازل ودرّعنا بقوّتك الإلهيّة للظَفَر بأعدائك وأعدائنا فنمجّدك الآن وإلى الأبد آمين. 
الأبانا والسلام والمجد

2. أيّها الإله الصبؤوت. يا من اخترتَ منذ البدء شعبًا خاصًّا فسهرتَ على مقدّراته وسحقت أعداءه أمامه. أطعمتَه المنّ والسلوى وأرويته من ينابيع الخلاص، ولمّا شذّ هذا الشعب وعبد البعل والأوثان بعثتَ إليه بنبيّك إيليّا الذي نفخت به من روحك فالتهب قلبُه غيرة على مجدك وخلاص شعبك وراح ينذره بالكلام والعجائب وتمكّن من إرجاعه إلى عبادتك. تنازل وامنحنا بشفاعته المقبولة لديك مغفرة خطايانا وشفاء أمراضنا لأجل تمجيد اسمك وسعادتنا الزمنيّة والأبديّة معًا آمين.

+ الأبانا والسلام والمجد +

3. أيّها الإله القدّوس ربّ الجنود أنت الذي خلقتَ البشر على صورتك ومثالك وخلقتَ لهم كلّ ما حَسُن لديك أن تخلق في سبيل حياتهم الزمنيّة وفوق هذا قد أعدَدْتَ لهم السعادة الأبديّة فتوصّلاً إلى هذه الغاية الشريفة قد اخترت أشخاصًا: آباءً وأنبياء ووضعتَ فيهم قدرتك الإلهيّة وفي مقدّمة هؤلاء الأبطال هو نبيّك الكبير مار الياس الحيّ الذي آتيته قوّة اجتراح العجائب فاجترحها، أقام إبن الأرملة من الموت وكثّر زيتها ودقيقها، وأنزل النار من السماء ثلاثًا والأمطار بغزارة، فعاد الشعب عن غيِّه إلى عبادة ربّه. تنازل الآن واسكبْ علينا بشفاعته شآبيب النعم الروحيّة والجسديّة فنبلغ إلى السعادة الأبديّة آمين. 
الأبانا والسلام والمجد

يا مار الياس الحيّ: تضرّع لأجلنا


* اليوم السابع

السلام عليكَ أيها النبيّ المكرّم إيليّا، الملاك الأرضي، الإنسان السماويّ، إنّ الله تراءى لك في جبل حوريب، لا في الريح العاصفة ولا في الزلزلة الرهيبة ولا في النار الآكلة، بل في النسيم اللطيف.

نسألك، أنتَ الذي شاهد مجد الربّ يسوع في تجلّيه الإلهيّ على جبل ثابور، أن تضرَع إليه لكي ينير نفوسنا وقلوبنا بسناء لاهوته ويمنحنا بشفاعتك ما نسأله، إذا كان مطابقاً لمشيئته الإلهيّة وموافقاً لخلاص نفوسنا، آمين.

+ أبانا، والسلام والمجد +

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..