فيروز عودي

lorette.shamiyeh 3 اشهر فيروز,عودي
فيروز عودي

فيروز عودي
كان في حفلة زياد الرحباني في بيت الدين أمس جمهور من مختلف الاعمار والفئات. وما لفتني ان ابناء الجيل الجديد تفاعلوا كثيرا مع روائع فيروز والاخوين رحباني التي زادها توزيع زياد الموسيقي رونقا. ومّر في بالي السؤال : الأ يحق لهذا الجيل ان يتعرف على فيروز ويتفاعل مباشرة مع فنها ، بدل الاكتفاء بمعرفة غير مباشرة؟ والسؤال الاهم، من الذي اقنع فيروز بالعزلة والانطواء على نفسها بدل ان تبقى ملكة المسرح والقلوب ، ولو بقواعد فنية تأخذ بالاعتبار تقدم العمر وربما تراجع قدرات الصوت نسبيا؟أعتقد ان الجمهور يعشق رؤية فيروز الآن ، ولا يهمه ما يؤرشف من يومياتها وارثها لمرحلة لاحقة، لأنه كما قال منصور الرحباني بصوت فيروز في بعلبك"ما في اتعس من انك تقعد تتذكر". 
فيروز يا سيدة الحضور الوهاّج في يومياتنا ولحظاتنا نتنظر اطلالتك مجددا .

 

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..