تذكار الشهيدة فليجيتا وبنيها السبعة

lorette.shamiyeh 4 اشهر تذكار,الشهيدة,فليجيتا,وبنيها,السبعة,
تذكار الشهيدة فليجيتا وبنيها السبعة
١٠ تموز
تذكار الشهيدة فليجيتا وبنيها السبعة 

رومانية شريفة النسب مزدانة بالفضائل والاخلاق الحسنة، قد ترملت ولها سبعة أولاد، ربتهم احسن تربية وعاشت معهم منعكفة على ممارسة الفضائل واعمال الرحمة نحو الفقراء، حتى اضحت نموذجاً للارامل وقدوة صالحة للمؤمنين. وللوثنيين انفسهم. فأمرها الوالي يوليوس بان تضحّي للاصنام هي واولادها، فلم يذعنوا له، بل ثبتوا راسخين في ايمانهم. فقال الوالي لفليجيتا امهم: ان كنت لا ترحمين ذاتك، فارحمي اولادك. فقالت: ان الرحمة التي تريد، انما هي القساوة. والتفتت الى بنيها، تشجعهم.فأمر الوالي بضربها على وجهها بقساوة. واذ صمدوا ثابتين في ايمانهم قضوا عليهم بميتات متنوعة وامهم تشاهدهم وتفتخر باستشهادهم. ثم لحقت بهم ترتع معهم بالمجد الابدي. وكان ذلك نحو سنة 152. وقد مدح هؤلاء الشهداء البابا غريغوريوس الكبير في خطبته الثالثة، بقوله: ان امهم اعظم من شهيدة، لانها استشهدت سبع مرات باستشهاد اولادها امامها. صلاتهم معنا. آمين.
 

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..