العثور على أحد الأجزاء الأصلية من فنانة على وجهها

lorette.shamiyeh 7 اشهر العثور,على,أحد,الأجزاء,الأصلية,من,فنانة,على,وجهها
العثور على أحد الأجزاء الأصلية من فنانة على وجهها

تمكّن معجبون ومتابعون من العثورِ على أحد الأجزاءِ الأصليّة من وجهِ الفنانة القديرة، دربكّة الغناء العربي، زنّوبيا العتبات، وهو لا يزال موجوداً في مكانه.

 

وبحسبِ خبيرة التجميل نيفين ملطْ، فإنّ زنّوبيا خاضت سلسلةً من عمليّات التجميل، شملتْ إزالةَ أنفِها وشفتيْها وعينيْها وحواجبِها وشعرِها وجلدِها وصدرِها ومؤخرّتها وذراعيْها وفخذيْها وأظافرِها وأسنانِها، وزراعةَ أعضاءَ أخرى فُصِّلتْ وفقَ طلبِها من البلاستيك عالي الجودةِ والسيليكون، إضافةً إلى الطلاء الدائم وعدسات العيون “إلاّ أنه من المرجّح أن تكون  بعكس بقيّة الفنّانات، أرادتْ الحفاظَ على طبيعتِها، فأبقتْ جزءاً منها كما خلقه الله”.

 

من جانبها، غرّدت زنّوبيا عبر صفحتها على تويتر قائلة إنّ جمالها طبيعي “سبحان الله الجميلِ الذي يحبّ الجمال، كلّما أكبر أحلى، وأصبحُ أحلى وأحلى، وأصغرَ وأصغرْ، ولكن شكلي تغيّر مذّ دخلت عالم الفنّ كما يتغيّر أي إنسانٍ مع الزمن”.

 

وأضافت “يركّز الناس الذين يهتمّون بالمظاهر على هذه التفاصيل، ويُغفِلون النظر إلى جوهري الحقيقيّ، فأنا لم أبدّل شراييني وقلبي ورئتيّ، ولم أتخلّص من كلّ معدتي، بل ربطتُ جزءاً منها فقط”.

 

في سياق متّصل، أكّد مديرُ صفحةِ معجبي الفنّانة زنّوبيا على فيسبوك أنّها كانتْ قادرةً على تغييرِ كلّ جزءٍ من وجهِها، ولكنّها جازفت وأبقتْه كما هو رغم خطورة تعرّضه لعوامل التقدّم بالسنّ، ليتأكّد معجبوها القدامى من خمسينيّات القرن الماضي أنّها ما زالت الشخص نفسه.

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..