كنيسة شهداء الواجب والوطن تستقبل رفات شهداء العور (فيديو وصور)

lorette.shamiyeh 1 اسابيع كنيسة,شهداء,الواجب,والوطن,تستقبل,رفات,شهداء,العور,(فيديو,وصور)
كنيسة شهداء الواجب والوطن تستقبل رفات شهداء العور (فيديو وصور)

 في تمام الساعة الثالثة فجرًا، استقبلت كنيسة شهداء الواجب والوطن داخل قرية العور في مركز سمالوط، رفات شهداء مذبحة داعش التي حدثت بليبيا بحضور المئات من أهالي وأسر الشهداء وسط فرحة وزغاريد تصحبها دموع وأحزان ملأت قلوب وعيون أهالي الشهداء.

وبدأ قداس الشهداء الـ20، داخل كنيسة الشهداء بالقرية وترأسها الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط، والأنبا أرميا سكرتير البابا تواضروس.

"لافتات شكر"
وعلى الفور علق أسر الشهداء لافتات بداخل الكنيسة، تضمنت صورهم، وعبارات شكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، والقوات المسلحة، وأجهزة الدولة، والنائب العام الليبي، لجهودهم في إعادة رفات الشهداء.

"تشديد أمني"
وشهد محيط كنيسة قرية العور التابعة لمطرانية سمالوط للأقباط الأرثوذكس، إجراءات أمنية مشددة، وتفقد رجال الشرطة وعلي رأسهم اللواء ممدوح عبد المنصف مدير الأمن، والعميد منتصر عويضة مدير مباحث المديرية، ومأمور مركز شرطة سمالوط ورجال البحث الجنائي محيط الكنيسة، وتم عمل بوابات ووضعت صدادات بالمداخل، ومنعت جميع السيارات من الوقوف حول الكنيسة وذلك كإجراء احترازي.

وبدأ قداس الشهداء الـ20، داخل كنيسة الشهداء بالقرية وترأسها الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط، والأنبا أرميا سكرتير البابا تواضروس.

ويضم مزار الشهداء مقصورة وهي "مقبرة جماعية" تتوسط الطابق الأول من الكاتدرائية والمصنوعة من الخشب مدون عليها، «هذه المقصورة تحوي رفات شهداء الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بليبيا»، ثم بدأت برصد أسماء الشهداء بداية من الشهيد ماثيو الأفريقي، وانتهت باسم الشهيد جرجس ميلاد.

وفي أسفل المقصورة وضع تاريخ الاستشهاد الذي وقع يوم الخامس عشر من شهر فبراير عام 2015، وزخرف محيط المقصورة بعدد من الأيقونات، ووضعت أيقونة السيد المسيح وبرفقته شهداء العور، والقديس يوحنا المعمدان والشهيد إسطفانوس، وكنيسة كبرى تسع مئات المواطنين من قاصدي المزار المخصصة لإقامة الصلوات بها التي تضم المعمودية وصورة المسيح والـ24 قسيسا، فيما صممت بعض النوافذ الزجاجية بأطوال مختلفة وزخارف زجاجية أعلى الجدران.

" الشهداء" 
وتضم قائمة الشهداء كل من، لوقا نجاتي ونيس، 24 عامًا، وملاك إبراهيم سنويت، 29 عامًا، ومينا فايز عزيز، 23 عامًا، وملاك فرج إبرام، 23 عامًا، وماجد سليمان شحاته، 40 عامًا، وعصام بدار سمير، 32 عامًا، وكيرلس شكري فوزي، 23 عامًا، وأبانوب عياد عطية، 22 عامًا، وميلاد صبحي مكين، 24 عامًا، وعزت بشرى نصيف، 27 سنة، وسامح صلاح فاروق، 25 سنة، ويوسف شكري يونان، 24 عامًا، وجرجس سمير مجلي، 26 عامًا، وبيشوي اسطفانيوس كامل، 24 سنة، وصموئيل إسطفانيوس كامل، 22 عامًا، وجابر منير عدلي، 29 عامًا، وتواضروس يوسف تواضروس، 34 عامًا، وصموئيل ألهم ويلسن، 35 عامًا، وجرجس ميلاد سنويت، 22 سنة، وبيشوي عادل.

"واقعة الاستشهاد" 
يذكر أن العالم شهد حادث ذبح داعش الإرهابي 21 قبطيا من أبناء قرى العور والسوبي ،من بينهم شخص أفريقي يدعي ماثيو مطلع عام 2015 خلال رحلة عملهم بالأراضي الليبية.







شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..