4 قبطيات تزوجن من مسلمين.. إحداهن عضو في البرلمان المقبل

lorette.shamiyeh 6 اشهر 4,قبطيات,تزوجن,من,مسلمين..,إحداهن,عضو,في,البرلمان,المقبل
4 قبطيات تزوجن من مسلمين.. إحداهن عضو في البرلمان المقبل

"الحمد لله إني دخلت الإسلام قبل ظهور السلفيين والجماعات الوهابية وإلا ما كانت أسلمت"، هكذا وصفت الكاتبة فريدة الشوباشي، ذات الأصول المسيحية، أمس الخميس، تحولها إلى الإسلام وتأثير التيارات المتشددة المتطرفة التي تتشدق بالدين عليها. https://www.youtube.com/watch?v=lkBJy2ZeAjI اعتاد التيار السلفي المتاجرة بعدائه للكنيسة القبطية، واتهامها بأنها تختطف الفتيات وتجبرهن على العودة للمسيحية، أو إجبارهن عليها، إلا أن ظهور مسيحيات تحولن للإسلام، أو حتى تزوجن من مسلمين ويشغلن مناصب مرموقة في المجتمع يدحض كل إفتراءات هذه التيارات المتطرفة، ويؤكد عدم ملاحقة الأقباط بوجه عام لمن يريد أن يغير ديانته بإرادته دون أن يكون مجبرا. فريدة الشوباشي فريدة الشوباشي، هي كاتبة مصرية مسيحية تحولت إلى الإسلام، وهي أرملة المثقف اليساري علي الشوباشي، وهي من مواليد محافظة القاهرة، ولديها كتابات ومقالات في عدد من الجرائد المصرية المعارضة تحديدا، لديها برنامج سياسي اجتماعي على قناة النيل للأخبار وهو " مطلوب للتعقيب "، كما أن لديها عدة مؤلفات منها " عبارة غزل " و"الخاتم والخاتم" هي مجموعة قصصية. لميس جابر أمس الخميس أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارًا بتعيين 28 عضوًا في البرلمان المقرر انعقاده في العاشر من شهر يناير الجاري، من بينهم الدكتورة لميس جابر، وقد لا يعرف الكثيرون، أنها مسيحية واسمها بالكامل هو "لميس جابر بشاي حنين"، وهي كاتبة وأديبة مصرية وزوجة الفنان يحيى الفخراني ووالدة المخرج التليفزيوني شادي الفخراني، ويعد مسلسل الملك فاروق أشهر أعمالها والذي تم إنتاجه في العام 2007 وفيلم مبروك وبلبل والذي تم إنتاجه في العام 1998. ليلى تكلا علاقة الدكتورة ليلى تكلا، أستاذ القانون والإدارة المستشارة القانونية، بـ"اللواء عبد الكريم درويش"، والتي انتهت بالزواج، تضعها في نفس القائمة، وهي حصلت على ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة فى خمسينات القرن الماضى، وأتبعته بالماجستير من جامعة كاليفورنيا، ثم الدكتوراه من جامعة نيويورك، ولها العديد من الإنجازات منها عضويتها فى لجنة الخمسين هى أول إنجاز لها، ورئاستها لصندوق الأمم المتحدة التطوعى للتعاون الفنى فى مجال حقوق الإنسان، وكذلك رئاستها للاتحاد المصرى للمحاميات. هالة شكرالله تُعد الدكتورة هالة شكرالله، أول سيدة وقبطية تتولى رئاسة حزب مصري، إلا أن كونها "قبطية متزوجة من مسلم" أثار جدلا واسعا، وهي ناشطة سياسية، و استشارية تنمية، و باحثة، و مدربة، و مؤخرًا تولت رئاسة حزب الدستور المصري؛ وقالت في حوار سابق لها مع قناة سي إن إن العربية تقول شكرالله: "لا أحدد نفسي بدين أو عقيدة، فأنا مواطنة مصرية أولًا وأخيرًا، وكوني مسيحية، فهذا لا علاقة له بالسياسة، وموقفي لا يقتصر على فئة معينة؛ لكني موجه للمجتمع كله، وكونى سيدة فهذا مهم جدا لخرق التقاليد الموروثة التي كبلت المرأة في المجتمع، فلا بد من إفساح المجال للمرأة

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..