رمز الزيت

lorette.shamiyeh 2 اسابيع رمز,الزيت
رمز الزيت

رمز الزيت
الزيت بركة من الله يشبع به شعبه الوفي. وهو إذا غذاء لا غنى عنه للفلاح خاصة.
• يستعمل الزيت أيضا كعطر يدهن به الرأس والجسم ويقوّي الأعضاء ويخفف القروح والجروح كما فعل السامري مع الرجل الذي وقع بين اللصوص فصب على جراحاته زيتا وخمرا (لوقا10: 34)
قبل تاسيس سر مسحة المرضى، كان الناس يمسحونه المرضى بالزيت، فوضع السيد المسيح سر مسحة المرضى بالزيت طلبا من الله لشفائهم وهو السر الوحيد من بين الاسرار السبعة الذي يعتني بالجسد. وهكذا فعل الرسل كما ورد في الانجيل (مرقس 6: 13 ): "فمضوا يدعون الناس الى التوبة، وطردوا كثيرا من الشياطين،
ومسحوا بالزيت كثيرا من المرضى
فشفوهم" لاعتقادهم بان للزيت قوة عجائبية مثل وضع الايدي والبركة. والزيت مصدر إضاءة كما فعلت العذارى الحكيمات فأخذن في مصابيحهن زيتا (متى25: 3-8).
وكان يخلط بالتقدمات لله.
الزيتونة رمز للرجل الصالح: "أمّا أنا فكالزيتونة الغضّة، في بيت الله، على رحمة الله توكلت، مدى الدهر وللأبد" (مزمور52: 10)
أما الزيتونتان اللتان تمدّّان بزيتهما المنارة ذات الفروع السبعة فهما تمثّلان "ابني الزيت":" هذان هما المسيحان الواقفان لدى رب الأرض كلها" ( زكريا 3:12).
ونرى في الزيت أيضا دهنا يبهج ويفرح بعطره وهو رمز جميل للحب وللصداقة ولسعادة العلاقة الأخوية: حين دخل المسيح بيت احد الفريسيين وجلس على المائدة، أتت امرأة خاطئة فجاءت ومعها قارورة طيب ووقفت من خلف عند رجليه وهي تبكي وجعلت تبلّ قدميه بالدموع وتمسحهما بشعر رأسها وتقبّل قدميه وتدهنهما بالطيب. فتذمر الفريسي في نفسه أن يسوع سمح لهذه الخاطئة أن تلمسه. فقال له يسوع: "...أنت ما دهنت رأسي بزيت معطر، أما هي فبالطيب دهنت قدمي. فإذا قلت لك ان خطاياها الكثيرة غفرت لها فلأنها أظهرت حبا كثيرا". ثم قال يسوع للمرأة: "إيمانك خلّصك فاذهبي بسلام" (لوقا 7: 36- 50)
• الملوك والأنبياء والكهنة كانوا يُدهنون بالزيت. (1صموئيل 10: 1-6).
• حتى ايامنا هذه نمسح الاطفال قبل عمادهم وبعد عمادهم بالزيت ونمسح الاطفال البالغي بزيت في سر التسثبيت دلالة ودعوة للثبات على الايمان.وايضا نمسح ايدي الكهنة عند رسامتهم اي تكريسهم. نمسح يدهم من الداخل وعند منحهم سر مسحة المرضى نمسح ايديهم من الخارج. ونمسح الهيكل لتكريسه ونمسح جدران الكنائس يوم تكريسها.
• إن زيت المسحة الملكية يستحق لقب "دهن البهجة" (مزمور 45: 8) : أحببت البر وأبغضت الشر. لذلك مسحك الله إلهك بزيت الابتهاج ويصحب المسح بالزيت في أسرار الكنيسة حلول الروح القدس. ولاسيما في سر المعمودية ومسحة المرضى والتثبيت والكهنوت.

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..