أم تعمد ولديها .....معجزة رائعة حدثت أثناء العماد ..

lorette.shamiyeh 6 اشهر أم,تعمد,ولديها,.....معجزة,رائعة,حدثت,أثناء,العماد,..
أم تعمد ولديها .....معجزة رائعة حدثت أثناء العماد ..

أم تعمد ولديها .....معجزة رائعة حدثت أثناء العماد ..
قصة واقعية أحبتي أكثر من رائعة . 
ذوقوا و انظروا ما أطيب الرب !!!!
حدث فى بداية القرن الرابع الميلادى ايام البابا بطرس السابع عشر فى ايام ديقلاديانس
ان امراة مسيحية اردت ان تعمد ولديها لئلا يموتوا فى ايام الاضطهاد بلا تعميد
وتكون هى المسئولة امام الله عنهما 
وكان زوجها يدعى سقراطيس كان مسيحيا ولكنه جحد الإيمان 
وعندماسألته السفر الى الاسكندرية ليعمدا ولديهما رفض 
وفى يوم ذهبت مع اولادها الى البحر واخذت تصلى لكى يساعدها الله
وفيما هى تصلي ابصرت مركباً يريد ان يقلع فنادت على البحارة الى اين تسيرون فقالوا الى الاسكندرية 
فقالت لهم احملونى وولديا معكم وادفع لكم اجرتكم وبالفعل ركبوا وتحركت السفينة
وبعد يومين فى البحر هاجت ريح عظيمة لدرجة ان المركب اوشك على الهلاك بمن فيه
فارتعبت الام على اولادها اللذان سيموتان بدون معمودية
فأخذت تصلي وقالت يا الله القدوس انظر الى اولادي ولا تدعهما يموتان بغير سر المعمودية ولما اتمت هذا القول اخذت سكينا وقالت يارب يا ضابط الكل انت تعرف ما فى قلبى وشرطت بالسكين ثديها الايمن فأخذت منة ثلاث نقط دم وصلبت على جبين وقلب ولديها باسم الاب والابن والروح القدس وغطستهما فى البحر 
ثم اخذت الريح الشديدة فى السكون ووصلو الى الاسكندرية بمعونة الله الرحوم بعد ثلاثة ايام
وكان ذلك يوم احد التناصير من الصوم الكبير الذى تعمد فية الاطفال
+تجمد ماء المعمودية
فذهب تلك الامرأة الى احد الشمامسة وقالت لة اريد ان اقابل الاب البطرك لكى اعمد اولادى 
فلما جا الوقت واكمل البطرك القداس قدموا له الاطفال للمعمودية 
فلما اخذ البابا بطرس الطفلين تجمد ماء المعمودية وصار كالحجر فلما رأى البابا بطرس هذا تعجب ثم نادى على الشماس ان يحضر غيرهما من الاطفال فانحل الماء وعمد المتقدمين ثم امر ان يقدم لهما ولدا الامرأة مرة ثانية فلما تقدموا جمد الماء مرة ثانية
فامر البابا بطرس ارشدياكون الكنيسة ان يحضر ام الطفلين فاحضرها فقال لها عرفيني يا امرأة حالك وماهو دينك وما الذى صنعتيه لان الله لم يقبل اولادك للمعمودية 
فحكت لة ماحدث معها فى البحر فقال لها البابا بطرس طوباكي يا ابنتي فالوقت الذى جرحت فية ثديك واخرجت منة الدم وصلبتي على وجة طفليكي بأسم الله المتجسد الذى طعن جنبه على الصليب بالحربة وخرج منة الماء والدم هو من صلب على ولديكي بيده الالهية 
ثم صلى البابا البطرك عليهما مع باقي الاطفال المتعمدين وقال لا يقدر احد ان يعمد مرتين لانها معمودية واحدة ثم ناولهم من الاسرار المقدسة وظلوا فى ضيافة الاب البطريرك حتى عيد الفصح ثم رجعوا الى مدينتهم بسلام
منقول ... و المصدر : كتاب تاريخ البطاركة الجزء الاول

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..