† رب المجد يقيمه من الموت :

lorette.shamiyeh 6 اشهر †,رب,المجد,يقيمه,من,الموت,:
† رب المجد يقيمه من الموت :

† رب المجد يقيمه من الموت :

وبعد أن دفن الجنود جسده ومضوا عنه حدث رعد عظيم وإضطراب وتزلزلت الأرض وإذ بالرب يسوع المسيح قد نزل من السماء بمجد عظيم ومعه ملائكته القديسين وأمر الرب أحد ملائكته أن يُصعد المرجل فلما أصعده ووضعه على الأرض ناداه رب المجد بصوته الحنون قائلاً له: "قم يا حبيبي جرجس أنا الذى أقمت لعازر من الموت وأنا الآن آمرك أن تقوم وتقف على رجليك أمامي معافى" عند ذلك قام مارجرجس بقوة عظيمة وكأنه لم ينله عذاباً مُطلقاً فقواه السيد المسيح وشدده وعزا نفسه ثم صعد إلى السماء ومعه ملائكته. أما القديس فإنه سار فى شوارع المدينة ينادي فرحاً مُبشراً بقوة الرب قائلاً: يا جميع أهل المدينة والغرباء الذين إلتجئوا إليها هلموا بأجمعكم وانظروني حياً بقوة إلهي أنا جرجس الذي قتلني دقلديانوس ومن معه من الملوك الكفرة ودفنوني فى التراب قد أقامني ربي وإلهي يسوع المسيح لأنه إله السماء والأرض مُعطي الحياة.

أما الجموع الذين شهدوه فإنهم عرفوا أنه هو بغير شك وللوقت صرخوا قائلين: ليس إله فى السماء ولا على الأرض سوى يسوع المسيح إله القديس العظيم مارجرجس وهكذا آمن كثيرون بسبب آلامه وموته وإقامته من الموت صحيحاً فبقدر ما كان يُعذب بوحشية بقدر ما إنضمت جموع كثيرة إلى الإيمان وإستشهدوا

وكان الناس مبتهجين يصرخون بأعلى أصواتهم :واحد هو إله القديس مارجرجس جندي المسيح الشجاع. عند ذلك استعلم الملك عن هذا الضجيج فأخبره الجنود أن جرجس قد أقامه الله بعد موته وهذا هو صراخ وضجيج الجموع وتهليلهم وقد آمنوا كلهم بإلهه الذى أقامه من الموت فلما سمع الملوك أن جرجس قام من الموت إضطربوا ووقع عليهم خوفاً عظيماً

وقالوا : انه ليس هو فأجاب الجنود لنحضره الآن إليكم ههنا لكي تتأكدوا أنه جرجس وليس آخر وعند ذلك أحضره الجند إلى مجلس الحكم والجموع تسير خلفه

صارخين علانية: نحن مسيحيون نؤمن بإله جرجس فأشار الملوك إلى الجنود أن تقطع رؤوس تلك الجموع بحد السيف فنال الكثيرون فى ذلك اليوم إكليل الشهادة وسط تهليل القديس مارجرجس وصلواته لأجلهم.

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..