كان لأرمله فقيره ابن قصدت ان توفر له سبيل التعليم في الكلية

lorette.shamiyeh 4 اشهر كان,لأرمله,فقيره,ابن,قصدت,ان,توفر,له,سبيل,التعليم,في,الكلية
كان لأرمله فقيره ابن قصدت ان توفر له سبيل التعليم في الكلية

كان لأرمله فقيره ابن قصدت ان توفر له سبيل التعليم في الكلية .. فأخذت تخدم وتغسل وتعيش اضيق عيشه .. واخيرآ تمكنت من ادخاله الكلية وإنتهي من الكلية .. وكان أول المتخرجين وأعطي ايضآ ميدالية ذهبية لتفوق خاص في الدروس .

وفي حفلة الأنتهاء كان عليه ان يلقي الخطاب الوداعي وفي ذلك اليوم ذهب ألي امه وقال لها.. اريد ان تذهبي معي اليوم للحفله.. قالت الأم.. يا ابني ليس عندي من الثياب إلا فستان قديم باهت .. وشال مثله.. وستخجل مني ان ذهبت.. فقال: اخجل منك يا إمي !! حاشا.. أنا مدين لك بكل ما عندي في الحياة وفوق ذلك فإني لن اذهب للاحتفال إن لم تذهبي أنت معي .

فلبست الأرمله ثيابها القديمة وسارت معه إلي مكان الاحتفال فأجلسها في مكان مناسب بالقرب من مقاعد المتخرجين .. وبعد ان القي خطابه .. استلم الميدالية الذهبية ونزل من فوق درجات المنبر وتقدم اليها وعلق الميدالية علي ثيابها الرث .. وقال يا أمي هذه الميدالية من حقك أنت فقد اكتسبتها من يديك .. والفضل كله يرجع إليك ..!! وتدور الأيام ليصبح هذا الشاب عميدآ للكلية..!!

"أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ عَلَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ." (خر 20: 12)

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..