اليكم مرسومى ( ادفعوا مبلغ 271 مليما ) للكنيسة المرقصية بالاسكندرية

lorette.shamiyeh 3 اشهر ,اليكم,مرسومى,(,ادفعوا,مبلغ,271,مليما,),للكنيسة,المرقصية,بالاسكندرية,
 اليكم مرسومى ( ادفعوا مبلغ 271 مليما ) للكنيسة المرقصية بالاسكندرية

اليكم مرسومى
( ادفعوا مبلغ 271 مليما ) للكنيسة المرقصية بالاسكندرية 
.....
فى عام 1850 م .. اى منذ مائة وخمسون عاما وفى ليلة من ليالى الشتاء البارده كان عباس حلمى الاول الاول والى مصر عائدا من رحلته فى البحر المتوسط قادما الى الاسكندرية 
.......
كان البرد شديد جدا والظلام اشد مما ساعد على ان تضل سفينة الخديوى طريقها . وعبثا حاول القبطان ان يهتدى طريقه ليصل الى الميناء ولكنه لم يفلح، وبعد كثير من الجهد والخوف لمح من بعيد ضوءا خافتا لا يكاد يذكر 
......... 
أخذ قبطان السفينة يتتبع هذا الضوء حتى وصل الى الميناء بسلام وبمجرد ان وضع عباس باشا قدمه فى الميناء اخذ يبحث عن مصدر الضوء الذى انقذه من الموت محقق ولشدة دهشته وجد نفسه وهو على الشاطئ امام الكنيسة المرقسية بالأسكندرية والتى كانت فى ذلك الوقت تطل على البحر مباشرة حبث لم تكن هناك مبانى تحجز بنيها وبين البحر 
....
تطلع الباشا لمصدر النور الذى أنقذه وأذ به يأتى من مقصورة مارمرقس حيث يضاء قنديل صغير معلق امامها فتعجب من هذا القنديل الذى انار له الطريق وارشد سفينته التائهة."
.....
واعترافا منه بجميل مارمرقس عليه اصدر مرسوما رسميا بصرف مبلغ 271 مليم “27 قرشا الان” كتبرع سنوى من الدولة للكنيسة المرقسية وهي قيمة الزيت المستهلك بالقنديل
...
وظلت محافظة الاسكندرية تصرف المبلغ لنفس الغرض حتى عام 1960م ولكنها بعد ذلك جعلته شهريا ويقوم مندوب عن البطريركية بأستلامه من المحافظة حتى يومنا هذا.
...
وصدق المثل القائل :
ان ظلام العالم كله لا يمكن ان يخفى ضوء شمعة
أميمه حسين

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..