خطوات قراءة الكتاب المقدس

lorette.shamiyeh 1 اسابيع خطوات,قراءة,الكتاب,المقدس
خطوات قراءة الكتاب المقدس

تعود عقلنا مع مرور الأيام على القراءة كالرجل الآلي، أي نحن نقرأ فقط للنال المعلومة التي نريدها، ولكن قراءة الكتاب المقدس تختلف، نحن لا نقرأ فقط لحب القراءة بل لنأخذ منه الأفكار والتأملات وهو يجب أن يكون كلقاء بيننا وبين يسوع من خلال الروح القدس. إن الصلاة عن طريق الكتاب المقدس تستطيع أن تساعدنا على سماع صوت الروح القدس وصوت الرب الذي يتحدث من خلال كلمات الكتاب المقدس، ونحن نقبل الكتاب المقدس على أنه كلام الله لشعبه، أي كنيسته. من المهم أن نعي أن الإيمان المسيحي ليس ايماناً بكتاب بل بكلمة الرب، ولا يجب على الكتاب المقدس أن يكون كلمة صامتة لأن يسوع الكلمة الأزلي سيفتح عقولنا لنفهم الكتاب المقدس.

لهذا السبب هناك ما يسمى بالقراءة الإلهية وهي طريقة لقراءة الكتاب المقدس والصلاة فيه ولها عدة طرق في تاريخ الكنيسة، سيقرع الرب وينتظر ومع القراءة نفتح باب أنفسنا ونفسح مجالاً للرب في قلوبنا.

كيف تتم القراءة الإلهية؟

المكان: علينا أن نجد مكاناً للصلاة، يمكننا أن نصلي بمفردنا أو مع الجماعة الأمر سيان والخطوات هي نفسها.

التموضع: يجب أن يكون الشخص مرتاحاً ولكن من دون أن يأخذ وضعية توحي له بالنوم أو تشعره بالنعاس.

اختيار المقاطع: علينا قبل أن نبدأ أن نختار مقطعاً أم موضوعاً من الكتاب المقدس ومن الأفضل أن يكون قصيراً أي بعض الآيات، ويمكننا أن نقرأ بعض تفسيرات آباء الكنيسة حوله أو بعض الشروحات التي قدمها البابوات لنفهم أكثر ما قرأناه.

كيف نبدأ القراءة الإلهية؟

خلال القراءة أو قبيل البدء بها يمكننا أن نتلو صلاة صغيرة نكون قد فكرنا بها ونضعها عنواناً لتأملنا، مرة بعد مرة سنقترب أكثر من الهدف وسنقوم بالقراءة بالشكل الصحيح.

باسم الآب والإبن والروح القدس

– نحن نؤمن بحضور الله: أيها الرب نحن نؤمن بحضورك، أنت حاضر بيننا ونود أن نسألك أن تساعدنا لنفتح عقولنا وقلوبنا كي نفهم كلمتك في حياتنا.

– نسأل رحمة الله: أيها الرب في حضورك نعترف بخطايانا وقلة ايماننا ولهذا السبب نحن نضع أنفسنا بين يدي حبك الرحيم لنقترب منك بقلوب طاهرة.

فعل المحبة

للرب يسوع أيها الرب يسوع، أنت عالم بقلوبنا، وكم أننا نحبك. علمنا أن نحبك أكثر، وأن نحب المشروع الذي رسمه الآب لك واحد منا.

لأمنا العذراء مريم: يا أمنا الحبيبة، نود أن نظهر لك كامل محبتنا، لأننا نعلم أنك تقوديننا دائماً نحو ابنك، يسوع المسيح، ونود أن نحبك الحب نفسه الذي يحمله هو لك.

لب الصلاة: القراءة من الكتاب المقدس

القراءة هي النقطة الأولى فنبدأ بقراءة النص ببطئ ونحاول التركيز على الرسالة، ما الذي يريد الله أن يقوله لي في هذا المقطع؟ خلال القراءة، تنبه لكل جملة تشعر بأنها تعنيك.

شرح النص وهو أمر يقوم به شخص أو عدة أشخاص من الجماعة.

دقيقة صمت

هذا وقت التأمل الشخصي بعد محاولة فهم المقطع، علينا أن نفكر كيف نطبقه في حياتنا، فنسأل: “ماذا تريد يا رب أن تقوله لي من خلال هذا المقطع؟” هذا الشيء يتطلب انفتاح القلب والإصغاء الروحي.

التشارك

يمكننا أن نتشارك الأفكار أم نسأل حول أمر لم نفهمه ولكن لا أحد مجبر على أن يجاهر علناً بما يفكر به.

قرارات ملموسة

لم يا رب أنا أركز على الأشياء التي أمام عيني فقط؟ أود أن أثق بندائك وبعطاياك في حياتي، أنها لحظان لنكون فيه متواضعين وملتزمين.

الصلاة الختامية

الشكر للرب يسوع: أيها الرب يسوع نود أن نشكرك على حضورك في صلاتنا ونود أن نطلب اليك أن تعلمنا أن نكون أمناء لمشروع الله في كل موقف في حياتنا.

الشكر للعذراء مريم: يا أمنا العزيزة، نود أن نشكرك على تواجدك معنا خلال الصلاة ونسألك أن تساعدينا على تتميم القرارات الملموسة.

***

نقلته الى العربية (بتصرف) نانسي لحود- وكالة زينيت العالمية

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..