في كنيسة مار الياس

lorette.shamiyeh 3 اشهر في,كنيسة,مار,الياس
في كنيسة مار الياس

في كنيسة مار الياس - أنطلياس القديمة حركة إيمان يومية، وجوه تجدها هنا كلّ يوم في المكان نفسه والساعة نفسها، ووجوه تأتي جديدة، ووجوه تروح وتتغيّر حاملة الذكرى وكلّ ما استقته من النبع. مع هؤلاء تغدو كنيسة مار الياس - أنطلياس مزاراً للحجّاج اليوميّين. فهي لا تفقد ما اتّسم به تاريخها؛ منذ أن بُنيت على أنقاض هيكل وثني في القرن الخامس وحتى فترة طويلة، كانت الكنيسة الوحيدة على الساحل من نهر الكلب إلى نهربيروت. كانت قبواً مصلباً وأمامها رواق من التوتياء. سنة 1887 هدم الأب دانيال الزغبي الرئيس يومذاك، البناء القديم وبنى الكنيسة وسقفها بالقرميد. وسنة 1892 كان بناء قبة الجرس الحديدية وتوسيع أبواب الكنيسة ونوافذها، والمذابح الصغيرة. وظلّت تضيق بالزوّار المؤمنين فبُنيت الكنيسة الكبرى قربها. لكن الكنيسة القديمة لم تُهدم وتُوسّع لأنها أصبحت أثرية تحمل تاريخ العامية والرحابنة، فقد تم ترميمها، وأخذت شكلها الحالي مع القبّة الحجرية

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..