قال القمص‏ ‏توما‏ ‏البراموسي‏ ‏أب‏ ‏اعتراف‏ ‏الراهبات‏ +++

lorette.shamiyeh 9 اشهر قال,القمص‏,‏توما‏,‏البراموسي‏,‏أب‏,‏اعتراف‏,‏الراهبات‏,+++
قال القمص‏ ‏توما‏ ‏البراموسي‏ ‏أب‏ ‏اعتراف‏ ‏الراهبات‏ +++

قال القمص‏ ‏توما‏ ‏البراموسي‏ ‏أب‏ ‏اعتراف‏ ‏الراهبات‏ +++

‏ومنذ‏ ‏أن‏ ‏كلفه‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة‏ ‏الثالث‏ ‏بهذا‏ ‏في‏ ‏فبراير‏ 2003 ‏وهو‏ ‏يلتقي‏ ‏بالأم‏ ‏تماف‏ ‏إيريني‏ ‏في‏ ‏اعترافاتها‏,
‏كان‏ ‏قريبا‏ ‏منها‏ ‏لأكثر‏ ‏من‏ ‏ثلاث‏ ‏سنوات‏ ‏عرف‏ ‏خلالها‏ ‏الكثير‏ ‏عنها‏..‏عن‏ ‏هذا‏ ‏الكثير‏ ‏قال‏:‏
‏** ‏كانت‏ ‏إنسانة‏ ‏علي‏ ‏درجة‏ ‏عالية‏ ‏من‏ ‏الروحانية‏ ‏لاتنقطع‏ ‏عن‏ ‏الصلاة‏ ‏حتي‏ ‏وهي‏ ‏في‏ ‏أشد‏ ‏الآلام‏.
.‏كان‏ ‏حبها‏ ‏عميقا‏ ‏للصلاة‏ ‏والقديسين‏ ‏وخاصة‏ ‏أبي‏ ‏سيفين‏ ‏إذ‏ ‏كانت‏ ‏تتحدث‏ ‏عنه‏ ‏كصديق‏ ‏وأخ‏ ‏وأب‏, ‏وكانت‏ ‏تحب‏ ‏الصليب‏,‏وطلبت‏ ‏من‏ ‏ربنا صليب‏ ‏المرض‏ ‏وحقق‏ ‏لها‏ ‏طلبها‏..
‏وكانت‏ ‏أسعد‏ ‏أيام‏ ‏حياتها‏ ‏عندما‏ ‏يشتد‏ ‏عليها‏ ‏المرض‏, وعندما‏ ‏كنت‏ ‏أقول‏ ‏لها‏ ‏ربنا‏ ‏يشفيك‏ ‏كانت‏ ‏تسرع‏ ‏في‏ ‏الرد‏ ‏وكلماتها‏ ‏تسبق‏ ‏كلماتي‏ ‏قائلة‏ ‏ربنا‏ ‏يعطيني‏ ‏السماء‏.‏كانت‏ ‏أمينة‏ ‏جدا‏ ‏في‏ ‏خدمة‏ ‏بناتها‏,‏وخدمة‏ ‏الدير‏, وتحبهن‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏قلبها‏,‏وتلتمس‏ ‏الأعذار‏ ‏لأي‏ ‏خطأ‏ ‏منهن‏,‏وتبحث‏ ‏عن‏ ‏راحتهن ‏كانت‏ ‏محبة‏ ‏للناس‏, ‏شفوقة‏ ‏علي‏ ‏الفقراء‏, ‏تعطي‏ ‏بسخاء‏,‏ومن‏ ‏عطائها‏ ‏أنها‏ ‏كانت‏ ‏تعد‏ ‏وجبة‏ ‏كل‏ ‏أسبوع‏ ‏للمسجونين‏ ‏وفقراء‏ ‏المنطقة‏, ‏وكانت‏ ‏كريمة‏ ‏جدا‏ ‏في‏ ‏عطائها‏ ‏فكانت‏ ‏الوجبات‏ ‏التي‏ ‏تعدها‏ ‏لهم‏ ‏أحسن‏ ‏من‏ ‏وجبات‏ ‏الدير‏.‏ ‏كانت‏ ‏تمتاز‏ ‏بعزة‏ ‏النفس‏,‏فلم‏ ‏تطلب‏ ‏من‏ ‏أحد‏ ‏أي‏ ‏شيء‏ ‏للدير‏ ‏مهما‏ ‏كان‏ ‏احتياجها‏..ولم‏ ‏تكن‏ ‏تطلب‏ ‏أي‏ ‏معاونة‏ ‏أو‏ ‏مساعدة‏ ‏من‏ ‏أحد‏ ‏إلا‏ ‏إذا‏ ‏قدمها‏ ‏من‏ ‏تلقاء‏ ‏نفسه‏ ‏وبإلحاح‏, ‏وكانت‏ ‏ترفض‏ ‏أن‏ ‏تأخذ‏ ‏أي‏ ‏مبالغ‏ ‏في‏ ‏يدها‏,‏ وعلمت‏ ‏بناتها‏ ‏هذا‏ ‏أيضا‏,‏وخصصت صندوقا‏ ‏متحركا‏ ‏يقدم‏ ‏لكل‏ ‏من‏ ‏يريد‏ ‏أن‏ ‏يدفع‏ ‏مالا‏ ‏ليضع‏ ‏بنفسه‏ ‏عطاياه‏ ‏في‏ ‏الصندوق‏ ‏كانت‏ ‏تمتاز‏ ‏بنقاء‏ ‏القلب‏ ‏والطهارة‏ ‏وتواظب‏ ‏علي‏ ‏الاعترافات‏, ‏وعندما‏ ‏كنت‏ ‏أذهب‏ ‏يوم‏ ‏الخميس‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏أسبوع‏ ‏لإقامة‏ ‏قداس‏ ‏بالدير‏ ‏وأخذ‏ ‏اعترافات‏ ‏الأمهات‏ ‏بالتناوب‏- ‏مرة‏ ‏كل‏ ‏شهر‏- ‏كانت‏ ‏تتقدم‏ ‏للاعتراف‏ ‏كل‏ ‏أسبوع‏, ‏وعندما‏ ‏حدثتها‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏وطلبت‏ ‏منها‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏اعترافاتها‏ ‏كل‏ ‏شهر‏ ‏كالراهبات‏,‏قالت‏ ‏ليه المفروض‏ ‏الرئيسة‏ ‏يكون‏ ‏اعترافها‏ ‏كل‏ ‏يوم‏ ‏مش‏ ‏كل‏ ‏أسبوع...... .‏كانت‏ ‏تخاف‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شيء‏.
‏** ‏كانت‏ ‏إنسانة‏ ‏راهبة‏ ‏يظهرالنسك‏ ‏في‏ ‏حياتها‏, ‏فقلايتها‏ ‏بسيطة‏ ‏جدا‏,‏وكانت‏ ‏توفر‏ ‏للأمهات‏ ‏كل‏ ‏وسائل‏ ‏الراحة‏ ‏في‏ ‏قلاياتهن‏..
‏لم‏ ‏يكن‏ ‏لها‏ ‏مكتبا وكان‏ ‏في‏ ‏قلايتها منضدة‏ ‏صغيرة‏ ‏تكتب‏ ‏عليها‏..‏
وكانت‏ ‏تنام‏ ‏علي‏ ‏الأرض‏ ‏وفي‏ ‏الأيام‏ ‏الأخيرة‏ ‏من‏ ‏حياتها‏ ‏وضعوا‏ ‏لها‏ ‏سريرا‏ ‏طبيا‏ ‏لظروفها‏ ‏الصحية‏.‏

 

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..