+من هو الانبا مكاريوس اسقف المنيا ، أسد الصعيد

lorette.shamiyeh 1 اسابيع +من,هو,الانبا,مكاريوس,اسقف,المنيا,،,أسد,الصعيد
+من هو الانبا مكاريوس اسقف المنيا ، أسد الصعيد

++من هو الانبا مكاريوس اسقف المنيا ، أسد الصعيد
++ استحق عن جدارة لقب "رجل الأزمات".

+الانبا مكاريوس هو الاستاذ مكرم عياد
+ الذى ترهب فى دير البراموس العامر بوادى النطرون باسم أبونا الراهب القمص كيرلس البرموسي
+رُسِمَ قسًا في ال 30 من يونيو عام 1988 م.
+ثم قمصًا في 9ال إبريل من عام 2001 م.
+هو واعظ متميز من وقت كان مسئولًا عن بيت الخلوة في دير البراموس.
+و له العديد من الكتب،كما انه له مجموعة من القصص المتميزة في مجال الأدب القَصَصِي المسيحي
+كان قبل رسامته اسقفا لا يكتب اسمه على الكتب أو القصص، بل يفضل ان تُصْدَر مِن نَشْر الدير، تحت اسم "راهب من دير البراموس".
+وابرز كتب الانبا مكاريوس هى
كتب روحية وعن الفضائل للأنبا مكاريوس:
كتاب مفتدين الوقت
كتاب تقديس الحاضر
كتاب تكوين العادة
كتاب الاستنارة في حياة الآباء
كتاب فضيلة الشكر
كتاب الحياة الأبدية
+عام 2003 ، عين البابا شنودة الثانى الأنبا مكاريوس ضمن طاقم السكرتارية الخاصة به، 
+ ثم نقله البابا شنودة لمنصبه الحالى كأسقف للمنيا.
+منذ تولى البابا تواضروس الثانى سدة كرسى مارمرقس لمع اسم الأنبا مكاريوس، وعينه البابا الجديد رئيسا لتحرير مجلة الكرازة، حيث اشتهر الأسقف بثقافته الواسعة التى تتجاوز حدود العلم الكنسى والدينى 
+فلقبه الأقباط بأديب الكنيسة.
+بدأ البابا تواضروس يعتمد على الأنبا مكاريوس بشكل كبير كمستشار له فى كافة إيبراشيات شمال الصعيد، 
+وأظهر ا لانبا مكاريوس حكمة وروية فى الكثير من المواقف التى تطلبت ذلك كان
+ أبرزها ما شهدته محافظة المنيا عقب أحداث فض اعتصامى رابعة والنهضة عام 2013 من حرق للكنائس وتعدى على ممتلكات الأقباط، بل وتعرض الأسقف نفسه لحادث إطلاق نار أثناء زيارته لإحدى قرى المنيا ،
+كذلك، فإن البابا تواضروس كلف الأنبا مكاريوس رسميا منذ شهور بالإشراف الروحى على دير الأنبا مكاريوس بوادى الريان ،
+يكره الأنبا مكاريوس الجلسات العرفية بل ويرى إنها تتسبب فى المزيد من المشكلات الطائفية ولا تؤدى إلى حلها ، +ومشكلة القضاء العرفى أنه يرسخ إحساسا لدى البعض بأن الحكومة غير قوية، وأن الكلمة العليا للمتشددين والخارجين على القانون.
+ اتسم خطاب الأنبا مكاريوس بحكمته المعهودة فلم يفرط فى حق السيدة المهدور كرامتها، ولم يقصر تجاه الأقباط الذين تعرضت منازلهم للحرق، وحاول تهدئة جميع الأطراف، وحين تحدث للإعلام حرص على عدم سكب المزيد من الزيت فوق النار المشتعلة،

+++ فاستحق عن جدارة لقب "رجل الأزمات".++

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..